الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية المجتمع بجدة

انطلاق فعاليات مسرعة أعمال جامعة الملك عبد العزيز

بتوفيق الله تم تدشين فعاليات مسرعة أعمال جامعة الملك عبد العزيز بمقر المسرعة بكلية المجتمع بالمدينة الجامعية الساعة الخامسة عصراً من يوم الأحد 8 محرم 1438 هـ الموافق 9 أكتوبر 2016م بحضور وكيل الجامعة للمشاريع ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي المكلف سعادة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل نيابة عن معالي مدير الجامعة أ. د. عبد الرحمن بن عبيد اليوبي.

وبعد أن استمع الحاضرون لآيات من الذكر الحكيم، ألقى سعادة عميد كلية المجتمع ورئيس فريق العمل والإشراف الخاص بالمسرعة الدكتور أحمد بن صالح آل عبد الوهاب كلمة الافتتاح التي رحب فيها برواد الأعمال من داخل جامعة الملك عبد العزيز وخارجها المشاركين في فعاليات الدورة الأولى للمسرعة، مستعرضاً مراحل التحضير التي مرت بها المسرعة، واتفاقية التعاون بين جامعة الملك عبد العزيز وبابسون العالمية المنبثقة عن كلية بابسون الأمريكية -التي تحتل الصدارة عالمياً في مجال ريادة الأعمال- لتقديم البرنامج عن طريق نخبة مميزة بها من أعضاء هيئة التدريس، لمساعدة رواد الأعمال من الشباب الطموح على تطوير أفكارهم وإنشاء شركاتهم ومشاريعهم الخاصة، ومساندتهم في تحقيق أحلامهم من جهة، ومساهمتهم في دعم الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة من جهة أخرى، وذلك للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030. وهنأ سعادته المشاركين الذين تم اختيارهم من بين مجموعة كبيرة من المتقدمين للمسرعة، وذلك بناء على معايير التقديم والترشيح والمفاضلة وما تلا ذلك من عقد المقابلات الشخصية بهذا الخصوص.

قدم بعد ذلك سعادة الدكتور محمد بن عبد الله بالبيد وكيل كلية المجتمع للتطوير ونائب رئيس فريق العمل، عرضاً مرئياً عن فكرة وأهداف وبرنامج وفعاليات المسرعة التي ستستمر لمدة أربعة أشهر، يتخللها المحاضرات، وورش العمل، وإعداد الدراسات، والعروض الخاصة بأفكار ومشروعات كل فريق من الفرق المشاركة في المسرعة، والتي بلغت أكثر من عشرين فريقاً. كما عرَّج سعادته في كلمته على الخدمات والدعم اللوجستي الذي ستقدمه المسرعة للمشاركين من توفير الاستشارات، والاجتماع بالخبراء ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الناجحة، وعقد بعض الدورات التدريبية لرفع مهارات أعضاء الفرق المشاركة في عدد من المجالات الإدارية والتقنية واللغوية التي يحتاجونها، وكذلك توفير المكاتب ووسائل التقنية والاتصال وقاعات الاجتماعات لمساعدة الفرق على البدء في تنفيذ مشروعاتها،  بالإضافة إلى دعوة مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال في نهاية الدورة الحالية للمسرعة لحضور العروض التسويقية التي سيقدمها المشاركون للتعريف بأفكارهم وشركاتهم ومشاريعهم. وقد استعرض سعادته محاور البرنامج التي شملت:

  • فهم السوق والزبائن
  • عملية ريادة الأعمال: نموذج الأعمال الإبداعي
  • فهم العوامل التي تساعد أو تعيق النمو وتمويل النمو
  • تمويل الأعمال الرائدة
  • المراحل المتقدمة في نمو الأعمال
  • التسويق والقيام بالمبيعات

بعد ذلك وجه سعادة الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل -وكيل جامعة الملك عبد العزيز للمشاريع ووكيلها للأعمال والإبداع المعرفي المكلف- حديثه إلى الشباب المشاركين في المسرعة، حيث نقل لهم تحيات ومباركة معالي مدير الجامعة أ. د. عبد الرحمن اليوبي، مهنئاً إياهم على قبولهم للانضمام إلى المسرعة وأهمية استفادتهم من هذه الفرصة الذهبية، ومن الخدمات التي تقدمها لهم جامعة الملك عبد العزيز، تنفيذاً لتوجيهات ولاة الأمر حفظهم الله، وتوجهات الدولة في دعم الشباب الطموح والجيل الصاعد من رواد الأعمال، مثنياً على الجهود المميزة التي بذلها فريق الإعداد والإشراف على المسرعة من طاقم كلية المجتمع لجعل هذا المشروع واقعاً ملموساً، واستقطابه للجهة الأولى عالمياً في تدريس وتدريب رواد الأعمال بابسون العالمية الشهيرة، وذلك بهدف تزويد المشاركين بالمعارف، والمهارات، والنصائح، والرعاية، والتدريب، والإشراف الذي يعينهم على إنشاء وتشغيل مشاريعهم الخاصة، ويستند على خبرات وتطبيقات وتدريبات عملية، من أساتذة ومدربين محترفين وخبراء وأرباب أعمال متميزين في هذا المجال أكاديمياً وميدانياً، عالمياً ومحلياً. وأكَّد سعادته على استمرار الدعم والمساندة التي قدمتها وستقدمها جامعة الملك عبد العزيز لرواد الأعمال المشاركين في البرنامج حتى يتسنى لهم البدء في مشروعاتهم ونجاحها بتوفيق الله، مذكراً لهم بدورهم في تحمل المسؤولية وخدمة مجتمعهم ووطنهم وأمتهم، فهم سواعد الوطن وحاضره ومستقبله. وأكد أن إدارة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس بها ومنسوبيها جميعاً يشرفون بخدمة المشاركين.

 

وفي الختام قام سعادة وكيل الجامعة للمشاريع ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي المكلف بتقديم شهادات الشكر والتقدير لفريق الإشراف على المسرعة من جامعة الملك عبد العزيز، وتكريم أول الواصلين من الولايات المتحدة الأمريكية والمحاضرين في برنامج المسرعة سعادة الدكتور عبدول علي الأستاذ المشارك بكلية بابسون والخبير في مجال ريادة الأعمال بالكلية لأكثر من عشرين عاماً، والذي بدأ بعدها أولى ورش العمل مع المشاركين والتي استمرت فعالياتها حتى العاشرة مساءً حسب ما هو مقرر في الجدول اليومي لبرنامج المسرعة.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/10/2016 1:41:49 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :