الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية المجتمع بجدة

لقاء تنفيذي بابسون بمعالي المدير وفريق مسرعة أعمال الجامعة

اجتمع سعادة الدكتور ريتشارد جوزيف المدير التنفيذي لبابسون العالمية - والتي تعد الجهة الأولى عالمياً في مجال ريادة الأعمال- بمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي والفريق المشرف على مسرعة الأعمال بجامعة الملك عبد العزيز وعلى رأسه سعادة الدكتور أحمد بن صالح آل عبد الوهاب عميد كلية المجتمع ورئيس فريق العمل بالمسرعة، وسعادة الدكتور محمد بن عبد الله بالبيد وكيل كلية المجتمع للتطوير المنسق العام لأعمال المسرعة، بالإضافة إلى اثنين من أعضاء فريق العمل بالمسرعة وهما الدكتور إسلام المرابط والأستاذ أحمد باسنقاب. وقد عُقد الاجتماع بمكتب معالي مدير الجامعة يوم الخميس 17 من صفر 1438 هـ الموافق 17 من نوفمبر 2016م.
وقد تم خلال الاجتماع مناقشة سير العمل بمسرعة الأعمال بالجامعة، ومراحل تنفيذ برنامج المسرعة في دورتها الأولى، وما تم عقده من ورش العمل التدريبية التي قدمها كل من أساتذة كلية بابسون وخبراء بابسون العالمية للطلاب والشباب الملتحقين ببرنامج المسرعة الحالي. كما بحث المجتمعون سبل تطوير التعاون بين جامعة الملك عبد العزيز وبابسون العالمية في مجال ريادة الأعمال، خاصة وأن الجامعة حريصة على التوسع في برامج ومشاريع ريادة الأعمال، ومساعدة الشباب في إنشاء مشاريعهم وشركاتهم الخاصة التي تسهم في دعم وتطوير الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة، وذلك تطبيقاً لرؤية المملكة 2030، وتحقيقاً لأهداف ومشروعات الخطة الاستراتيجية الثالثة للجامعة: "تعزيز" والتي تركز بدورها على هذا الجانب.
كما قدم سعادة الدكتور أحمد آل عبد الوهاب رئيس فريق العمل بالمسرعة تقريراً موجزاً لمعالي مدير الجامعة عن المرحلة الأولى من برنامج مسرعة الأعمال، وأداء الفرق المشاركة فيه والتي تعمل على البدء في 18 مشروعاً وشركة تجارية، واستعرض نتائج الاستبانات التقويمية التي أظهرت تجاوباً كبيراً وتقديراً ملحوظاً للمستوى المشرف والاحترافية العالية التي قدمها كل من أعضاء هيئة التدريس ببابسون العالمية وأعضاء هيئة الإشراف والدعم في فريق جامعة الملك عبد العزيز.
كما استعرض سعادة الدكتور أحمد آل عبد الوهاب الخدمات والدعم اللوجستي الذي تقدمه المسرعة للمشاركين من توفير الاستشارات، والاجتماع بالخبراء ورواد الأعمال وأصحاب الشركات الناجحة، وعقد الدورات التدريبية المساندة لرفع مهارات أعضاء الفرق المشاركة في عدد من المجالات الإدارية والتقنية واللغوية التي يحتاجونها من مثل اختيار وصنع العلامات التجارية، وتصميم المواقع الإلكترونية، وتصميم تطبيقات الجوال والمتاجر الإلكترونية، وإعداد خطط الأعمال والتسويق، وتقوية مهارات اللغة الإنجليزية وغيرها. كما شملت الخدمات التي تقدمها المسرعة لفرق العمل إتاحة الفرصة لاستخدام المكاتب ووسائل التقنية والاتصال وقاعات الاجتماعات،  بالإضافة إلى دعوة مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال في نهاية الدورة الحالية للمسرعة لحضور العروض التسويقية التي سيقدمها المشاركون للتعريف بأفكارهم وشركاتهم ومشاريعهم لمساعدتهم على البدء في تنفيذها. 
الجدير بالذكر أنه قد تم تدشين فعاليات مسرعة أعمال جامعة الملك عبد العزيز بمقر المسرعة بكلية المجتمع بالمدينة الجامعية أوائل شهر محرم المنصرم بحضور سعادة وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل. علماً أن برنامج المسرعة سيستمر في دورته الأولى حتى نهاية شهر جمادى الأولى المقبل بمشيئة الله عزَّ وجلَّ.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 11/24/2016 3:39:35 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :